آداب العيد

إن الحمد لله تعالى، نحمده ونستعين به ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهد الله تعالى فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم وبعد:
إن الإسلام دين السماحة واليسر ، ومن يسر الإسلام وسماحته أن جعل للناس أيام فرح وسرور ، ومن هذه الأيام أيام عيد الفطر وعيد الأضحى فما أحوجنا إلى معرفة آداب الأعياد في الإسلام.

• العيد:
هو كل يوم فيه جمع، واشتقاقه من: عاد يعود، كأنهم عادوا إليه، ويقال: عيَّد المسلمون: شهدوا عيدهم.
قال ابن الأعرابي: سُمِّيَ العيد عيدًا لأنه يعود كل سنة بفرحٍ مجدد. لسان العرب 3-319 .
قال ابن عابدين: سمي العيد بهذا الاسم لأن لله تعالى فيه عوائد الإحسان، أي أنواع الإحسان العائدة على عباده في كل يوم، منها: الفطر بعد المنع عن الطعام، وصدقة الفطر . حاشية ابن عابدين2-165

• إظهار التكبير ليلة العيد
وذلك من ليلة العيد وحتى الانتهاء من صلاة العيد .. قال الله تعالى (وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) البقرة 185 ، «كان صلى الله عليه وسلم يكبر يوم الفطر من حين يخرج من بيته حتى يأتي المصلى» رواه الحاكم وصححه الألباني.

وصيغة التكبير الثابتة عن الصحابة : الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد. رواه ابن أبي شبيه وصححه الألباني

• الاغتسال والتجمل
« كان النبي صلى الله عليه وسلم يلبس برد حبرة في كل عيد» رواه البيهقي والشافعي
«كان يغتسل يوم العيد» رواه الشافعي ومالك

• الأكل قبل الخروج إلى المصلى
عن أنس رضي الله عنه قال : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل تمرات ويأكلهن وترا» رواه البخاري

• الخروج إلى المصلى ماشيا
«كان صلى الله عليه وسلم يخرج إلى العيد ماشيا ويرجع ماشيا« رواه ابن ماجه وصححه الألباني، « كان صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى» رواه البخاري
قال الإمام سعيد بن المسيب: سنة الفطر ثلاث: المشي إلى المصلى، والأكل قبل الخروج، والاغتسال.

• خروج النساء والصبيان والحيض
عن أم عطية: « أمرنا رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم أن نخرجهن في الفطر والأضحى؛ العواتق، والحيّض وذوات الخدور، فأما الحيّض فيعتزلن الصلاة – وفي لفظ المصلى- ويشهدن الخير ودعوة المسلمين » رواه مسلم
قال صلى الله عليه وسلم : « وجب الخروج على كل ذات نطاق . يعني في العيدين » رواه احمد بسند صحيح

• مخالفة الطريق
عن جابر رضي الله عنه قال : «كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق» رواه البخاري

• من فاتته صلاة العيد
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : « صلاة الأضحى ركعتان وصلاة الفطر ركعتان وصلاة المسافر ركعتان وصلاة الجمعة ركعتان تمام ليس بقصر على لسان النبي صلى الله عليه وسلم » رواه النسائي وصححه الألباني
قال عطاء : إذا فاتته العيد صلى ركعتين .

• التهنئة يوم العيد
عن جبير بن نفير رضي الله عنه قال : كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض : تقبل الله منا ومنك .
قال الحافظ : إسناده حسن .

يمكنك تحميل المطوية بصيغة Pdf من هنا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


+ 4 = 11

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title="" rel=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>