التأثر بالقرآن

يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:
وهكذا إذا رأيت مِن نفسك أنك كلما تلوت القرآن ازددت إيماناً فإن هذا من علامات التوفيق، أما إذا كنت تقرأ القرآن ولا تتأثر به فعليك بمداواة نفسك، لا أقول أن تذهب إلى المستشفى لتأخذ جرعة من حبوب أو مياه أو غيرها، ولكن عليك بمداواة القلب، فإن القلب إذا لم ينتفع بالقرآن ولم يتعظ به؛ فإنه قلب قاسٍ مريض.. نسأل الله العافية.

فأنت يا أخي طبيب نفسك، لا تذهب إلى الناس.. اقرأ القرآن، فإن رأيت أنك تتأثر به إيماناً وتصديقاً وامتثالاً، فهنيئاً لك، فأنت مؤمن وإلا فعليك بالدواء، داوِ نفسك من قبل أن يأتيك موت لا حياة بعده وهو موت القلب، أما موت الجسد فبعده حياة وبعده بعث وجزاء وحساب.

 [شرح رياض الصالحين 1\545]

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


2 + = 7

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title="" rel=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>