خطوات لتغيير حياتك

الحمدلله وكفى والصلاة والسلام على النبي المصطفى.. وبعد:

يقولون: ( كل شي يتغير إلا التغيير !!! )
التغيير للأفضل هو سمة السعداء الناجحين الذين لا يقبلون إلا أن يكونوا في المقدمة دائماً.
كم من العادات والأخلاق والسلوكيات السيئة في حياتنا والتي نود تغييرها فنفشل أو لم نفكر في تغييرها أصلاً.
كيف أغير حياتي للأفضل؟
هناك ست خطوات عملية لتغيير حياتك للأفضل بإذن الله تعالى.

• الخطوة الأولى للتغيير:
دعاء الله والاستعانة به ، بأن يعينك على ترك ما أنت عليه والتغيير للأفضل لما يحبه ربنا ويرضا ( ادعوني استجب لكم )

• الخطوة الثانية للتغيير:
العلم بأضرار الوضع الحالي ومنافع التغيير ، فإن ذلك يدفع ويحفزك للتغيير فإن النفس البشرية جبلت على محبة الخير.

• الخطوة الثالثة للتغيير:
الإرادة القوية والنية الصادقة ، فلا بد من إصرار وقناعة تامة منك بأهمية التغيير .. قال تعالى ( حتى يغيروا ما بأنفسهم )

• الخطوة الرابعة للتغيير:
لا بد من هجر العوائد وقطع العلائق ، أي ترك الأسباب السيئة التي تضعف من تغييرك وتجذبك للماضي الذي تريد تغييره.

• الخطوة الخامسة للتغيير:
التدرج في التغيير واستيعابه فلا تغير دفعة واحدة ، ما لم يكن فيه معصية فعندها يجب التغيير فوراً وكاملاً ( فاجتنبوه )

• الخطوة السادسة للتغيير:
الاستمرارية وعدم الفتور حتى تصير الحالة الجديدة ( الأفضل ) عادة وسجية، فإن ضعفت وعدت ، فعد لخطوات التغيير مرة أخرى.

والله أعلم والحمد لله رب العالمين..

بقلم الشيخ نواف السالم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


6 + 6 =

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title="" rel=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>