إذا صلى أحدكم الجمعة فليصل بعدها أربعا

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
كيف يجمع بين قول النبي عليه الصلاة والسلام: ( إذا صلى أحدكم الجمعة فليصل بعدها أربعا ) وبين فعله صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه كان يصلي في بيته ركعتين؟

فأجاب رحمه الله: 

اختلف بهذا أهل العلم:

• فقال بعضهم: إنه يصلي ستاً، ركعتان ثبتتا بالسنة الفعلية، وأربع بالسنة القولية، هذا قول.

• قول ثانٍ: أن المعتبر القول، وهو أن يصلي أربعاً، فتكون سنة الجمعة أربعاً فقط.

• القول الثالث: التفصيل: إن صلى في المسجد صلى أربعاً، وإن صلى في بيته فركعتان.
وهذا اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.

والحمد لله، الأمر واسع، يعني: لو أنه ذهب إلى البيت وصلى أربعاً بتسليمتين كان حسناً ما يضر إن شاء الله. انتهى

(لقاءات الباب المفتوح 214)

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


6 + 6 =

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title="" rel=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>